الأرشيف الشهري: مايو 2015

قراءات فوتوغرافية (06)

قراءات فوتوغرافية (06)
::::::::::::::::::::::::::::
الفراغ العلوي والمساحات المفتوحة:
الفراغ هو مدخل الامتلاء ووجود الهواء والضوء، ومن خلاله يفسح المجال لإظهار جماليات العناصر، وعليه فيمكن للمشاهد أن يسترسل في المشهد حين يرى الفراغ يملأ مساحة العمل نوراً وضياء، فيتسلط من خلاله دفء النور وهدوء الضوء، فيرسم الظهور على كل شيء يقابله، فيزيد من تركيزه، ويكون محل وضوح للأنظار والأبصار.
وقد أجاد المصور في توظيف الفراغات المتاحة وعمل على تعميرها عن طريق الإطار المثلثي الذي تركه فارغاً في الأعلى بحيث أصبحت الصورة متماثلة ومتوازنة، وتحمل فراغاً علوياً.
ووجود الفراغ في الأعلى جعل حركة النظر سهلة وأشعر بأريحية التنقل وفتح فراغاً في استيعاب الشعور العام للمكان الذي يبتهل الناس فيه بالدعاء والصلاة التي لا ينبغي أن يعلوها عائق ولا يصدها حاجز .
_______________
العمق والبعد الثالث:
استطاع المصور ترجمة مجال الرؤية في السطح ذي البعدين إلى مجال رؤية ذي ثلاثة أبعاد فقد لجأ إلى بعض الحيل الأدائية والدلالات البصرية المنبثقة لتحويل هذا المسطح إلى عمق فراغي، وذلك عن طريق استخدام مبنى القبة في الوسط مع وجود مقدمة وخلفية .
_____________
المنظور البصري:
المنظور هو رسوم خطية لتمثيل البعد الثالث، بحيث يتفاعل الحس البصري في إدراك الشكل كإيهامات غير حقيقية لكنها تبدو للعين واقعية.
وقد استطاع المصور أن يصنع نقطة مركزية تقود إلى وسط الصورة عن طريق المنظور البصري، فجعل منها منطقة جامعة للخطوط المتقابلة فصنع تماثلاً تناظرياً جمع فيه الخطوط المتباعدة التي من خلالها يستطيع البصر أن يتحرك مع تلك الخطوط بسلاسة ليصل إلى مركزية المنظور الذي هو محور الاهتمام ونقطة التركيز.10371971_816094585143131_8124081828649949661_n 003 10371971_816094585143131_81240818278649949661_n 10371971_816094585143131_81240818828649949661_n

الزوار :739

قراءات فوتوغرافية (05)

قراءات فوتوغرافية (05)
::::::::::::::::::::::::::::
في هذه الصورة تمكن المصور من التقاط صورة واحدة لأربعة عناصر متشابهة تتمثل في الطائرات، وهذا ما يسمى بالتكرار أو الإيقاع والتناغم.
___________
تكرار العناصر:
أوجد المصور في الصورة تكراراً Repetition وهو في الصورة يعني تكرار أشكال الطائرة أكثر من مرة، فوجود طائرة واحدة لا يكفي لخلق التكرار في الصورة. وقد جاء التكرار إيقاعياً ومنتظما ولذلك أشعر بالديناميكية والحركة والانفعالية والجذب.
_________
نوع التكرار :
التكرار هنا من النوع السريع بسبب قرب المسافات الفاصلة بين عناصره، وهو يزيد من صفة الترابط بين عناصره، ويزيد من انتظام الصورة وتماسكها.
وقد صنع التكرار توازناً متماثلاً في الصورة، مثل: الشكل واللون والحجم والموقع.
وعليه فقد استطاع المصور خلق تكرار وإيقاع ممتع وجذاب يشبه قدرة المؤلف الموسيقي على خلق إيقاع تطرب له الأذن في المقطوعة الموسيقية.
وجاء هذا الإيقاع والتكرار من النوع الرتيب: وهو الذي تتشابه فيه كل العناصر والمسافات تشابهاً تاماً من جميع الأوجه دون اختلاف.
_____________
التكوين الشكلي:
أوجد المصور في الصورة إيقاعاً تكرر فيه العنصر أكثر من مرة فأصبح سلسلة من العناصر التي تم ترتيبها بشكل منتظم حتى مع المساحات السلبية الفارغة. وجاء الترتيب الهندسي ليأخذ شكلا يشبه شكل المعين، وهذا التنظيم الهندسي يشعر بتناغم الصورة وتجانسها ووحدة موضوعها، بما يجعل الصورة تشبه القطع الفنية المتماسكة التي تحمل العين على الحركة فيها بإيقاع متزن ومريح، فتتنقل في عناصرها بيسر دون كلل أو ملل.
___________
مسار الطائرة:
المسار أو الخط المائل هو الخط الذي لا يكون أفقيا ولا عمودياً، بل وسطاً بينهما، ونلاحظ في الصورة أن مسارات الطائرات جاءت على شكل خطوط مائلة وصاعدة للأعلى، وهذا يشعر بالحركة والنشاط والفاعلية والانطلاق.
ومن المسارات في الصورة وجود الدخان المنبعث من بعض الطائرات بما يوحي بمصداقية الحركة وقوة الانطلاق .
11149479_10152842781423513_7958838982687748052_n 11149479_10152842781423513_795883899982687748052_n 11149479_10152842781423513_79588738982687748052_n 11153438_10152844321653513_1163284066_o Untitled

الزوار :813